جولولي | هل يترشح محمد البرادعي في انتخابات الرئاسة المقبلة؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أثارت تصريحات إعلامية لمسئولين في حزب الدستور، وعلي رأسهم السفير سيد قاسم رئيس الحزب، عن احتمالية عودة الدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للحزب وترشحه للانتخابات الرئاسية، موجة غضب بين الفصائل السياسية التي استبعدت عودته‏.‏

وكان ذلك في الوقت التي أثارت فيها دعوة السفارة التركية لحضور الاحتفال بعيدها القومي, والتي وجهتها للبرادعي الكثير من الجدل بين الأوساط السياسية نظرا للموقف التركي من الثورة المصرية, ودعوتها التي وجهت أيضا للعديد من الأشخاص المعارضين لثورة30 يونيو.

حزب المصريين الأحرار ذكر أن البرادعي أصبح دون دور سياسي واضح, كما أنه حاليا ليس له أي معني, فقد استقال من منصبه كمنسق عام لجبهة الإنقاذ الوطني، وكرئيس لحزب الدستور، وكمستشار لرئيس الجمهورية المؤقت، وباستقالته أكد أنه ليس لديه نية الترشح لأي انتخابات مقبلة, في الوقت الذي انخفضت فيه شعبيته.

الدكتور عزازي علي عزازي، المتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ، أكد أن الهدف من عودة البرادعي إرباك المشهد السياسي والمرحلة الانتقالية في مصر, وأن البرادعي ليس له أرضية حاليا في الشارع المصري علي الإطلاق، نظرا لموقفه الغريب والمخزي من فض اعتصامي رابعة والنهضة.
مصطفي بكري وصف شخصية البرادعي بأنها مرفوضة شعبيا, لافتا إلى أن مواقفه الأخيرة كشفت هويته, ولا يهمه سوي مصلحته, وعندما تصادمت مع مصلحة مصر ومشاعر المصريين، استأثر بمصلحته الشخصية، مضيفاً: إن البرادعي لو عاد سيواجه برفض شعبي كبير لأنه أصبح دون دور سياسي، وكثير من حلفائه تخلوا عنه لأنه تخلى عن مصر, ولن يؤثر مرة أخري في الحياة السياسية المصرية.

السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق، ورئيس حزب المؤتمر قال:  إن من حق البرادعي العودة لمصر والترشح كأي مواطن, فمصر دولة ديمقراطية, إلا أنني أتوقع عدم مجيء البرادعي لمصر لأنه رجل سياسي ولديه قراءة للمشهد حاليا.

جورج اسحاق، وكيل مؤسسي حزب الدستور، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أكد أن معظم الشعب المصري لن يرغب في عودة البرادعي للحياة السياسية مرة أخرى، خاصة بعد موقفه من أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة.

السفير شكري فؤاد، نائب رئيس حزب الدستور، وأحد المقربين من الدكتور محمد البرادعي, قال: إن البرادعي مازال لديه ارتباطات بالخارج ولا يوجد حتى الآن أي موعد محدد لعودته إلي مصر، وموضع ترشحه للرئاسة لم يطرح للمناقشة بيني وبين الدكتور البرادعي، وذلك بحسب ما نشر بالأهرام.

كانت محكمة جنح مدينة نصر قد رفضت دعوى تتهم محمد البرادعي بخيانة الأمانة، لاستقالته من منصبه نائبا للرئيس السابق في منتصف أغسطس الماضي، احتجاجا على مقتل مئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أثناء فض الشرطة لاعتصامهم، مؤكدة عدم اختصاصها بنظر هذه الدعوى، وألزمت المتقدمين بها بالمصروفات وأتعاب المحاماة.

وكان أحد المحامين أقام دعوى مباشرة يطالب فيها بمحاكمة البرادعي، بعدما اختير نائبا لرئيس الجمهورية لا لشخصه وإنما بصفتِه ممثلا لـجبهة الإنقاذ الوطني، معتبرا الاستقالة “خيانة للأمانة وخروجا عن الوكالة التي حصل عليها” من جبهة الإنقاذ.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: