جولولي | سجل إنجازات بوب برادلي انتكاسات x انتكاسات
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - فوزية الباز

لم تكن الهزيمة الأخيرة لمنتخب مصر في غانا في تصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014، هي الهزيمة الأولي للأمريكي بوب برادلي المدرب الفني للمنتخب، حيث يشهد تاريخه بطولات محدودة وانتكاسات عديدة!.

اعتراف برادلي بمسئوليته الكاملة عن فضيحة كوماسي وموت أمل المصريين في المشاركة ضمن منافسات كأس العالم بالبرازيل 2014، تذكرنا بالانتكاسات التي شهدها منتخب مصر في عهده، فليست «كوماسي» النتيجة السلبية الوحيدة التي نالتها الكرة المصرية في عهده.

سجل برادلي مع منتخب مصر يشهد هزائم شهيرة وانجازات معدودة، فعلي مستوى المباريات الرسمية، فاز المنتخب في مبارتين فقط وانهزم في واحدة وتعادل في أخري.

النتائج السلبية التي حققها برادلي بمصر لم تكن الوحيدة في تاريخه الكروي، ولم يشهد تميزا عظيما يجعله جديرا بحمل مسئولية منتخب مصر، فلم تخرج أفضل انجازاته كمدير فني ومدرب عن كونها محلية.

انجازات برادلي تركزت في منافسات دوري الجامعات، حيث حقق الفوز مرتين لفريق كرة القدم بجامعة أوهايو عام 1981، ثم انجازه مع فريق جامعة فرجينيا من عام 1984 حتى عام 1994.

وتتواصل الانجازات المحلية لبرادلي، الذي سيبلغ الـ55 عاما في مارس المقبل، ليتأهل فريق مترو ستارز لنهائي بطولة أمريكا المفتوحة لكرة القدم 2003 ، في انجاز تاريخي للفريق المحلي لم يستمر طويلا حتى استغنى عنه الفريق بعد سلسلة نتائج مخيبه.
قيادة برادلي لفريق لوس أنجلوس تشفياس الأمريكي عام 2005، قادته لخسارة الكأس بعد مباراة فاصلة له مع دينامو هيوستن ، ليتجمد رصيده بالمركز الثالث في بطولة المقاطعة الغربية.

تمثل الانجاز الأكبر لبرادلي عندما كان مديرا فنيا للمنتخب الأمريكي عام 2005، ليحقق بسلسلة من النجاحات بدءها بالفوز على فريق المكسيك 2-0، دفعت اتحاد كرة القدم الأمريكية لتتويجه رسميا مديرا فنيا للمنتخب الأول عام 2007، واستمرت سلسلة من النجاحات حيث قاد الفريق إلى نهائي بطولة الكأس الذهبية (الكونكاكاف) بعد خسارته في مباراة مثيرة أمام المكسيك بنتيجة 2-1 لصالح المكسيك، وفى أول سنه له كمدير فني أستطاع تحقيق 12 فوز وتعادل وحيد وخسارة خمس لقاءات ولم يهزم الفريق في 10 لقاءات متتالية لمده خمس شهور.

لم تستمر انتصارات برادلي حيث خسر المنتخب الأمريكي في بطولة كوبا جميع مبارياته أمام الأرجنتين وبارجواى وكولومبيا، إلا أنه استطاع في عام 2009هزيمة المنتخب الأسباني المصنف الأول على العالم، وحصل على المركز الثاني في بطولة القارات.

بعد صعود برادلي بالمنتخب الأمريكي للظهور في نهائيات للدور الثاني في كأس العالم 2010 وبرغم عدم فوزه بالكأس، إلا أنه تم ترشيحه لتولي عدة أندية كبرى مثل أستون فيلا الإنجليزي لكنه رفض وفضل الاستمرار مع منتخب أمريكا، ليقوده مرة أخرى إلى نهائي بطولة الكونكاكاف عام 2011.

قرار برادلي باعتزال التدريب المحلي لعدم إضافته جديدا بعد انجازاته المحدودة مع منتخب أمريكا لم تنعكس للجبلاية، التى لم تستعن بمدربا محليا يقودنا للعالمية كما فعل الجوهري وشحاتة، وجعلها تلهث خلف برادلي الذي رحب بشدة المجيء لمصر ليقود المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، ويستمر مسلسل الهبوط لبرادلي في ظل منتخب مصر.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: