جولولي | موقف أصاب إسماعيل ياسين بالإحباط في سوريا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

الفنان الراحل إسماعيل ياسين، تعرض لموقف شديد الغرابة أصابه بالإحباط، في أول مرة زار فيه سوريا وقام بالغناء على خشبة مسارحها.

إسماعيل ياسين، بدأ في تقديم مونولوجاته، ولكن الصالة والجمهور لم تتفاعل معه بل على العكس كانت تنظر لها باشمئزاز وكراهية شديدة، ولم يفهم إسماعيل السبب من وراء هذا، حتى أنه عندما انتهى من غناء كل مونولوجاته نهض الجمهور وانصرف دون أن يصفق له، فأصيب إسماعيل ياسين بالإحباط والحزن الشديد، ليكتشف بعد ذلك أن متعهد الدعاية بني دعايته على أن إسماعيل ياسين هو المطرب الذي ينافس عبدالوهاب، فحضر الجمهور متوقعين أنهم سيستمعون إلى مطرب عاطفي لا إلى مونولوجيست فكان ما كان، وبعدها بسنوات قليلة عاد إسماعيل ياسين إلى سوريا ولكن هذه المرة كومونولوجيست، ليلقى نجاحًا باهرًا عوّض الإحساس بالفشل الذي شعر به في رحلته الأولى.



عدد التعليقات (3)

غدير وعبير

2015-09-18 22:32:38

الله يرحمه كان فنان محبوب كان حياته كلها مصائب ربي يغفر له ذنوبه بقدر المصائب الذي راه في حياته اللي يحبه يقرا له الفاتحه علئ روحه

هدى صادق

2015-09-23 10:34:43

كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الاضحى المبارك اتمنى لكل الاخوه والاخوات أيام سعيده وأن يعيده الله عليكم بالخير والصحه والسعاده .... عيدكم مبارك ...
سلامي للاستاذ طارق وخاله فيروز واختي الحبيبه وردة لبنان وحنين من حنان والاساتذه أحمد وجلال ومحمد ورشدي وادوارد ....عساكم من عواده

طارق السويسى

2015-09-28 10:25:02

الفنان حسن مصطفى يحكى ذكرياته مع فنان الكوميديا اسماعيل ياسين :
=========================================
كشف الممثل المصرى حسن مصطفى الكثير من الأسرار التى لا يعلمها الكثيرون عن الراحل إسماعيل ياسين الذى اعتز مصطفى بصداقته لسنوات طويلة.
ففى حديث له كشف حسن مصطفى أن إسماعيل ياسين كان طيباً ووديعاً وعاطفياً ومتواضعاً مع الجميع عندما كان نجم النجوم يضحك مع الكبير والصغير، فضلاً عن كونه خيّرا يتصدق بأمواله للفقراء، قائلا: “كان اسماعيل ياسين خيّرا، وكنت آخذ منه المال لأوصله لبعض الفقراء، وكان لي الشرف لأنه كان يحبني”.

واستعاد حسن مصطفى بعضاً من ذكرياته مع إسماعيل ياسين قائلا:”من ذكرياتي مع إسماعيل ياسين عندما أخذني معه ورحلنا الى منطقة وسط المدينة، في باب اللوق أشار إلى بعض العمارات وقال: هنا سكنت على السطوح ومن هنا طردني البواب لعجزي عن دفع الايجار، وعندما وصلنا الى حي السيدة زينب اشار الى الجامع وقال: كنت أنام هنا وأنا مفلس بلا عمل وكانوا يطردونني عندما يغلقون الجامع ثم بكى فبكيت لبكائه”.

من جهة أخرى، أكد حسن مصطفى أنه ضد اعتماد بعض الكوميديانات على “الكراكتر” أو “المواصفات الشكلية” وربما “العاهات” أيضاًً و لو راجعت كل أعمالي فلن تجد فيها أي شيء من ذلك.
=====================================================================

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 1

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: