جولولي | كيف انتقمت صباح من فريد الأطرش بعد أن وصفها بـ«المعزة»؟.. فيديو
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة _ Gololy

كشفت جانيت ابنة شقيقة الفنانة الراحلة صباح، عن بعض الصفات التي كانت تتمتع بها خالتها في شبابها، وأهمها أنها كانت تكره الإزعاج خاصة عندما تخلد للنوم فكان من المستحيل أن تجد صوت في المنزل وقتها.

جانيت، قالت خلال لقائها ببرنامج «ممنوع من العرض»: «إن الفنانة الراحلة كانت لا تنسى الإساءة إذا تعرضت لها وكانت تأخذ حقها، ومنها موقف حدث لها مع الفنان الراحل فريد الأطرش، حين وصفها في بداية حياتها الفنية بالمعزة قائلًا: أنت ما تنفعيش صوتك عامل زي المعزة».

وأضافت: «أن صباح غضت جدًا من صوفه لها، ولكنه عندما طلبها أحد المخرجين لتقدم فيلم مع الأطرش اشترطت عليه كتابة اسمها الأول قبل اسمه، وحدث ذلك بالفعل».

وأوضحت جانيت، أنها ظلت متذكرة له هذا الموقف إلى أن جمعهما القدر في أحد الأفلام، وأصرت أن يكتب اسمها قبل اسمه.



عدد التعليقات (2)

طارق السويسى

2016-10-11 18:12:03

أصدقائى الاعزاء  :
=============
أقدم لكم حوارا مرحا و نادرا جدا  مع الفنان فريد الاطرش و قد نشر هذا الحوار  فى  مجلة «أهل الفن»  الصادر في نوفمبر 1955 العدد ” 271 ” ....و أتمنى أن يعجبكم :
——————————————————————————————————————————————————————————-
قالت مجلة «أهل الفن»: «فريد الأطرش، خفيف ومرح وجذاب، وإنسان بمعنى الكلمة، ومن يعرفة لا يمكن أن يكرهه، فهو حلو اللسان، ولكن عيبة الوحيد طيبة قلبه مع اللى يستاهلوا واللى ما يستهلوش».

وأضافت «أهل الفن» ساخرة :  «إلى جانب عيب أن البنات بتحبه، وهذا عيب لا يغتفر، لأن الرجل الذى تحبه البنات تغدق عليه الدنيا بغير حساب، وقد أغدقت الدنيا على فريد، وإن كان يستاهل كل خير، فهو مُسرف بصورة لا يتصورها العقل، وأنه لو كان ممسكاً أو بخيلاً أو حتى معتدلاً لكان من أرباب الملايين».

وأردفت «أهل الفن»، أن «من بين الناس من ينظرون إلى نجاح فريد، نظرة غيرة وحسد، ومن هنا وجُد له خصوم يَكيدون ويدسون له فى الظلام ويطلقون حوله الشائعات.. ولكن هيهات». وتابعت: «لقد طعنوه بأنه (شامى)، كأن الشامية تهمه، وكأننا جميعاً لسنا أبناء شرق واحد، ووخزوة فى هذة الناحية وخزات مؤلمة، وطاش السهم، فأطلقوا حولة شائعات أخرى أقرب إلى أن تكون أوسمة».

وجاء نص الحوار كالتالي :
———————————————

المحاور: ما رأيك فى الحب؟

فريد: «لا يمكن للفنان أن يعيش بغير حب، لأن الحب للفنان هو الإلهام، والفنان كتلة عواطف وأحاسيس، فإذا لم يكن قلبه عامراً بالحب لا يستطيع أن ينتج، وبالتالى لا يستطيع أن يؤدى رسالته».

المحاور: على مهلك.. أنا بسألك عن رأيك فى الحب مش أنت بتحب ليه؟

فريد: «ما انت ضروري هتسألنى وأنا بجاوب مقدماً».

المحاور: حبيت كام مرة؟

فريد: «كتير قوى».

المحاور: أول حب كان إمته ومين؟

فريد: وأنا تلميذ، وأحببت بنت الجيران، وكتبت قصتها عدة مرات، وغنيت لها (أفوت عليكى بعد نصف الليل).

المحاور: آخر غرام؟

فريد: «سر من أسرارى الخاصة»

المحاور: سر حربي؟

فريد: «لا.. سر قلبى»

المحاور: امتى هتتجوز؟

فريد: «مش حاتجوز.. مش حاتجوز».

المحاور: من هى أجمل امرأة قابلتها؟

فريد: «من الصعب أن أحدد، فلقد التقيت بكثيرات وعرفت كثيرات».

المحاور: لا بد أن بين الكثيرات اللاتى عرفتهن أو التقيت بهن من هى أجمل؟

فريد:  «فعلاً على ما أعتقد رومانية أو هنجارية، ورأيتها مع زوجها، واننى أتذكرها كما أتذكر حلم جميل».

المحاور: وما أجمل ما فيها؟

فريد: «كلها .. وجهها الجميل قوامها المتناسق، وروحها المرحة».

المحاور: ألم ترى من تحاكيها جمالاً حتى اليوم؟

فريد: «ربنا بيخلق كثير من الزهور والورود بألوان مختلفة ولكل لون جماله».

المحاور: رأيت جميع ألوان الورد؟

فريد:  «والفل والياسمين كمان».

المحاور: من هى أقبح أمرأة قابلتها؟

فريد: «مش واحدة دول كتير، بس تيجي مرة المكتب وتتفرج على البنات المتقدمات للعمل فى السينما».

المحاور: تعرفت بنساء كثيرات من مختلف الجنسيات فما رأيك فى نساء مصر؟

فريد: «أجمل نساء العالم وأخفهن ظلاً قبل الزواج».

المحاور: وبعد الزواج؟

فريد: «بيبقوا زى الزفت، الواحدة بتنسي زينتها وبتتخن، وعلشان كدة بتلاقى الأزواج  بيطفشوا من بيوتهم ويدوروا على الجمال خارج البيت».

المحاور: هذا بالنسبة لنساء مصر، وما رأيك فى نساء لبنان؟

فريد: لم أعاشر الكثيرات من نساء لبنان، وفى رأيى أنهن أميل إلى العلم والمحافظة.

المحاور: طب بلاش النساء الشرقيات، ما رأيك فى نساء فرنسا؟

فريد: الأمر بيختلف، لأن تقاليد الشرق غير تقاليد الغرب، البنت فى الشرق مهما كبرت تظل تحت الوصاية إلى أن تتزوج، وبعد ذلك تحكمها التقاليد، أما فى الغرب، فان البنت تحصل على حريتها متى بلغت 21 من عمرها، ولا تحد من حريتها بعد ذلك تقاليد ولا يحكمها أب ولا أخ حتى ولا زوج».

المحاور: أى نساء العالم أكثر سحراً؟

فريد: «المصرية إذا حافظت على نفسها، وتليها الفرنسية».

المحاور: كم عدد المكالمات التليفونية التى تتلقاها يومياً؟

فريد: «هو أنا عداد أنت اقعد ساعة واحدة جنب التليفون وعد».

المحاور: من يجيب على المعجبات؟

فريد: «أى حد.. ساعات أنا.. ساعات أخويا فؤاد.. ساعات إيمان.. ساعات الضيوف.. ساعات الخدامين».

المحاور: ويصح تبعزق فى المعجبات كدة ؟

فريد: «وهاعمل أيه؟.. لو فضيت للمعجبات يبقى لا شغل ولا أكل ولانوم ولا هعمل حاجة أبداً».

المحاور: يبيح لك الشرع أن تتزوج 4 نساء، فهل تستطيع أن تتمنى 4 زوجات من الفنانات اللائى سأذكر أسمائهن: «فاتن حمامة – ليلى مراد – شادية – هدى سلطان – مديحة يسري – ماجدة – مريم فخر الدين- صباح –  زمردة – إيمان»؟

فريد: «بما أنى لا أنوى الزواج وأخشى أن أختار أربعاً يتمسكن بى فسوف أختار لك الزوجات الأربعة وهن (مريم فخر الدين – صباح – زمردة – إيمان)».

المحاور: ما أقصى آمالك فى الحياة؟

فريد: «من الناحية المادية مابطلبش غير الستر».

المحاور: الستر ومليون جنية

فريد: «من غير مليون.. الستر وبس».

المحاور: ومن الناحية الشخصية؟

فريد: «أحافظ على حب الناس لى، لأن حب الناس ثروة».

المحاور: ومن الناحية الفنية؟

فريد: «أن أرتقى بالفن المصري حتى يصبح جديراً بالإقتباس».
===================================================================

ف

2016-10-13 15:20:43

شكرا لهذا الحوار اللطيف .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: