جولولي | أبرزها الشذوذ والاغتصاب وقتل النساء.. أغرب تصريحات أثارت الجدل لرئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أثار الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، جدلا كثيرا من خلال تصريحاته التي يفاجئ بها الرأي العام في بلاده، والتي ما تكون اغلبها عن النساء والاغتصاب والقتل والشذوذ، وكان آخرها طلبه من العسكريين إطلاق النار على النساء المتمردات في منطقة محددة.

ضرب النساء بالرصاص في مناطق حساسة:
صحيفة “Cocounut Manila”، ذكرت أن دوتيرتي قال خلال لقاء مع متمردين سابقين ينتمون إلى الجناح العسكري للحزب الشيوعي الماوي الفلبيني بينهم عدد من النساء: قولوا للجنود الأمر الجديد، نحن لا نريد قتلكن، نحن سنطلق الرصاص على المنطقة التي من دونها أنتن لا تساوين شيئا.

تصريح دوتيرتي أثار استياء وغضب المنظمات الحقوقية النسائية، وبخاصة، مجموعة “نساء غابريلا” لحقوق المرأة، التي قالت إن الرئيس الفلبيني يدعو الفاشيين من الجيش الشعبي الجديد إلى ارتكاب انتهاكات دموية لحقوق الإنسان.

متحدثة باسم هذه الجماعة الحقوقية، انتقدت دوتيرتي بعنف، واصفة إياه بأنه “أخطر شخصية فاشية في الحكومة الفلبينية في الوقت الراهن”.

تحطيم سيارات فارهة:
الرئيس الفلبيني، كان قد قام بتدمير ما يقرب من 30 سيارة فارهة ضمن حملة لمكافحة الفساد في البلاد، وذلك بواسطة جرافات ضخمة سارت فوقها بعدما ضبط السلطات السيارات أثناء محاولة تهريبها إلى الفلبين.. ووصلت قيمة السيارات إلى مليون و200 ألف دولار أمريكي، وكانت من طرازات “جاكوار، ولكزس، وكورفيت شفروليه” وغيرها.

سأقتل هؤلاء:
رودريجو دوتيرتي، عرض أن يقوم شخصيا بقتل المجرمين، ملوحا بأنه قد يأمر بإعادة تولي الشرطة تنفيذ حربه بالقضاء على آفة المخدرات في المجتمع الفليبيني.

وأعلن أنه مستعد لقتل المجرمين شخصيا، مثيرا الشكوك حول قدرة الوكالة الفلبينية لمكافحة المخدرات على القضاء على المخدرات.. وقال: أولئك الذين يغتصبون الأطفال والنساء، هؤلاء أولاد الـ(..) إذا لم تريدوا الشرطة، أنا حاضر هنا.. سأرديهم حقا إذا لم يجرؤ أحد على ذلك، أنا سأضغط الزناد.

اتهام مسئول بالشذوذ الجنسي:
دوتيرتي، كان قد فاجأ رئيس لجنة حقوق الإنسان في الفلبين بسؤاله إن كان يميل لاشتهاء الأطفال؟، بسبب تركيزه على قضية قتل المراهقين في الحرب التي تشنها الحكومة على تجارة المخدرات.. فقال في إشارة إلى رئيس اللجنة شيتو جاسكون: لماذا يشعر هذا الرجل بضيق شديد تجاه قضية الشبان خاصة الصبية منهم؟ هل تشتهي الأطفال؟.. هل أنت مغرم بالمراهقين؟ أليس كذلك؟ لدي شكوك.. هل أنت مثلي الجنس أم تشتهي الأطفال.. ولم يرد جاسكون على هذه التصريحات.. وفقا لما نشرته وكالة أنباء “رويتزر”.
اتهام جنود بالاغتصاب:
دوتيرتي، وضع نفسه في موقف محرج، حيث أثارت تصريحاته جدلا وانتقادات واسعة، بعد قوله: إن الجنود الذين قد يواجهون تهما بانتهاكات حال إقدام أحدهم على اغتصاب 3 نساء؛ فإنه سيعلن هو شخصيا مسئوليته عن ذلك.. وذلك خلال كلمة له أمام جنود في جزيرة “مينداناو” حيث فرض الأحكام العرفية في محاولة لسحق متمردين.

الرئيس الفلبيني يشتهر بخطاباته المليئة بالنكات والإيحاءات الجنسية، والتفاخر بقصص له في هذا الجانب، فضلا عن تصريحات تحريضية، من بينها اقتراح عملية إعدام جماعية لمجرمين ومدمنين.

يتوعد ابنه بالقتل:
أكد دوتيرتي، أنه لا يوجد قانون في بلاده يمنعه من النيل من المجرمين، خاصة خلال حربه على المخدرات، نافيا مزاعم عن عمليات إعدام خارج نطاق القانون، ورافضا نصيحة رئيس كولومبي سابق حثه على ألا يكرر أخطائه.. وقال: إنه لا يمانع قتل الأطفال الذين يتعاطون المخدرات حتى وإن كان من بينهم ابنه.. حسبما ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية.

اعتراف بالقتل:
رودريجو هدد مسئولي الحكومة الفاسدين بإلقائهم من طائرة هليكوبتر أثناء تحليقها، مؤكدا أنه فعل ذلك ذات مرة ولن يشعر بوخز الضمير إذا أقدم على ذلك مجددا.. وقال في كلمة وجهها لضحايا إعصار ونشر مكتبه مقتطفات منها: إنه ألقى ذات مرة صينيا يشتبه في ارتكابه جريمتي اغتصاب والقتل من على طائرة هليكوبتر.. مضيفا إذا كنت فاسدا سأجلبك بطائرة هليكوبتر إلى مانيلا وسألقي بك منها، فعلت ذلك من قبل فلماذا لا أفعله مرة أخرى؟.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 5

أخبار الرئيسية: