جولولي | الشاب خالد ينعي رشيد طه بكلمات مؤثرة.. ويكشف تفاصيل آخر لقاء جمعهما
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

نعى الفنان الجزائري الشاب خالد صديقه ومواطنه الفنان الراحل رشيد طه، بكلمات مؤثرة.

الشاب خالد قال، في مداخلة هاتفية على قناة “النهار” الجزائرية، إنه كان صديقا لرشسد قبل مشاركته الغناء، لافتا إلى أنهما أبناء مدينة واحدة، وكان يعتبره بمثابة الأخ له.

وأضاف أن رشيد كان أول من التقى به عند سفره إلى فرنسا، حيث أنه سافر قبله مع أسرته، مؤكدا أنه ساعده ووقف إلى جانبه، حيث أنه كان صديقا له منذ زمن طويل واستمرت صداقتهما إلى وفاته وكانا كثيرا ما يلتقيان ويتبادلان الأفكار والنصائح.

الشاب خالد كشف عن تفاصيل آخر لقاء جمعهما،  مؤكدا أنهما فكرا في الغناء سويا مثلما حدث في الماضي، حيث أنهما كانا قد حققا نجاحا كبيرا برفقة الشاب فضيل.

وكان الشاب خالد قد تعاون مع الفنان الراحل رشيد طه والشاب فضيل في ألبوم “123 سولاي” الشهير، والذي تضمن 23 أغنية من بينهم أغنيات غناها الثلاثي مع بعض وأغنيات فردية كانت “خلوني ومنفي والراي ونسي نسي وايدا ولبيضة وعمري وفولا فولا واندي والشابة وصحراء ومديح وهران والأجنحة ولا كاميل وعبدالقادر وبنت الصحراء وعيشة وتيلمون نبغيك وديدي ويا رايح ودائما وكالعادة”، وهو الألبوم الذي به في مصر بأغنية “عبدالقادر”.

لم يتوقف نجاح الألبوم عند هذا الحد بل تم اختياره كأفضل رابع ألبوم غنائي في فرنسا، وهو أعلى نجاح لأي ألبوم عربي في أوروبا حيث لم يستطع أي ألبوم عربي الوصول لهذه المرتبة.

يذكر أن الفنان الجزائري رشيد طه قد توفي يوم الثلاثاء 11 سبتمبر، عن عمر يناهز 59 عامًا، إثر تعرضه لأزمة قلبية أثناء نومه في منزله المتواجد في العاصمة الفرنسية، باريس، وذلك بحسب موقع Le Parisien .

وكان آخر ظهور له في الحفلة التي جمعت بين فريقي “أوتوستراد” الأردني و”شارموفرز” المصري ضمن مهرجان “ريد بُل ساوند كلاش”، في العاصمة الأردنية عمان.

وخلال الحفل فاجأ فريق “أوتوستراد” الحضور بمشاركة الفنان رشيد طه في الحفل وغناء أشهر الأغاني “يا رايح وين مسافر”.

ورشيد طه  ولد في الجزائر عام 1958، وسافر في نهاية الستينيات إلى فرنسا. في البداية عمل في المطاعم والمصانع، ثم شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية أطلقوا عليها Carte de Séjour “بطاقة إقامة” تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

وفي عام 1990 بدأ الفنان الجزائري يعمل منفردا، وقد اشتهر بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية، ومن أشهر ألبوماته الغنائية Barbès في عام 1991، وOlé, Olé في عام 1995، وDiwân إنتاج عام 1998، وMade in Medina الصادر عام 2000.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 7

أخبار الرئيسية: