جولولي | تزوجت مرتين واعتزلت الرجال.. أسرار لا تعرفها عن حياة معالي زايد.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - هويدا أبوسمك

كانت ملامحها الشرقية الأصيلة سر نجاحها، فلم تكن شقراء أو لديها عيون زرقاء، ولكن بجمالها الخاص النابع من روحها أصبحت نجمة من نجوم جيلها، وقدمت مختلف الأدوار، إنها الفنانة الراحلة معالي زايد، والتي تأتي ذكرى وفاتها الرابعة في هذا الشهر.

معالي زايد من مواليد عام 1953، نشأت وسط عائلة فنية، وأحبت التمثيل منذ صغرها، حيث أن والدتها هي الفنانة آمال زايد، وخالتها الفنانة جمالات زايد.

تخرجت من كلية التربية الفنية عام 1975، قبل التحاقها بمعهد الفنون المسرحية، كما حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للسينما، وبدأت مشوارها الفني عام 1987، من خلال فيلم ضاع العمر يا ولدي»، مع الفنان محمود عبدالعزيز والمخرج رأفت الميهي.

انطلقت في السينما بعد ذلك لتقدم العديد من الأعمال الناجحة ومن بينها: «البيضة والحجر، قصر الشوق، السدة الرجال، السكاكيني، سيداتي أنساتي، لولاكي، رجل مهم جدا، الشقة من حق الزوجة، نوارة».

كما كان لها عدة مشاركات في عالم الدراما ومنها: «دموع في عيون وقحة، حلم الليل والنهار، عيلة الدوغري، للزمن بقية، من أجل ولدي، حضرة المتهم أبي، ابن الأرندلي، رجل فوق الأمواج، إصلاحية جبل الليمون، اللغز، القضية 80، الليلة الموعودة، الرجل الذي هوى، وآخر مسلسلاتها «موجة حارة»».

وكان لها مشاركات على المسرح ومن بينها «زقاق المدق، سكر زيادة، أنا والحكومة»، وحصدت معالي العديد من الجوائز من مختلف المهرجانات.

معالي الفنانة، كما يحكي أصدقائها، كانت متواضعة تميل للعزلة، ولذلك كانت تقضي أجمل أوقاتها في مزرعتها، وكانت تعشق تربية الحيوانات، وتهتم بهم بنفسها، وكانت تتحدث إلى الخيول والحمير التي تتواجد في مزرعتها وتوليهم رعاية خاصة.

الفن في حياة معالي لم يقتصر أيضا على التمثيل فقط، ولكنها كانت رسامة بارعة ومهمة، وقدمت عدد من البورتريهات، وكان لها أكثر من معرض ناجح، ورغم ذلك ظل التمثيل هو الشاغل الأكبر لقلبها.

الفنانة المصرية تزوجت مرتين، ولكن حظها كان سيء في المرتين الاولى كانت من مهندس انفصلت عنه بسبب أصدقاء السوء، على حد قولها، ثم تزوجت للمرة الثانية من طبيب، ولكنها لم تكن سعيدة معه.

ومنذ عام 1992 قررت معالي أن تعتزل الرجال، وتبتعد عنهم بصورة نهائية، وقالت «أنا لست فأر تجارب لأي رجل وسعيدة بحياتي بدون رجل»، وبالفعل ظلت معالي على موقفها حتى وافتها المنية عام 2014، متأثرة بمرض سرطان الرئة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: