جولولي | بعد وفاته في حادث سيارة.. خوسيه أنتونيو رييس يتعرض للتوبيخ
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

هاجم سانتياجو كانيزاريس، حارس مرمى منتخب إسبانيا السابق، خوسيه أنتونيو رييس، الذي لقي حتفه في حادث سيارة مؤلم مؤخرا.

رييس توفي في الأندلس بعد أن فقد السيطرة على سيارته، ليودع عالمنا عن عمر الـ35، بعد أن قضى مسيرة ناجحة رفقة عدة أندية أوروبية أهمها أرسنال وإشبيلية وريال مدريد.

الجميع برثاء الفقيد بعد وفاته المفاجئة، إلا أن كانيزاريس وجه انتقادات لرييس قائلا عبر حسابه الشخصي بموقع التدوينات المصغر “تويتر”: القيادة بسرعة عالية تُظهِر سلوك يستحق التوبيخ.. هذه الحادثة تسببت في سقوط ضحايا آخرين بخلاف السائق.

وأضاف: رييس لا يستحق التكريم بصفته بطلا.. ولكن هذا لا ينفي أسفي على ما حدث، سأصلي لأجل أرواحهم.

الحادثة أودت بحياة جوناثان رييس، ابن عم خوسيه أننونيو، والذي كان جالسا في مقعد الراكب الخلفي.. كما تسببت في دخول خوان مانويل كالديرون، قريب آخر لرييس، إلى العناية المركزة بحالة خطرة، بعد أن تعرض لحروق في 60% من جسده.

رييس قاد سيارته بسرعة عالية وصلت إلى 200 كيلومتر في الساعة بسحب صحيفة “أس” الإسبانية، خلال ارتحاله من مدينة إشبيلية إلى بلدته أوتريرا، قبل أن يحيد عن الطريق وتنقلب وتشتعل فيها النيران.

كانيزاريس من جانبه تلقى هجوما حادا على رأيه الصادم في الحادثة، فخرج مهدئا من حدة كلماته لاحقا.

 الحارس الذي تزامل مع رييس في صفوف إسبانيا خلال كأس العالم 2006 غرّد قائلا: ربما لم أكن واضحا بالشكل الكافي، بالطبع رييس يستحق التكريم وأن يتم تذكره لمسيرته ومساهماته في كرة القدم.. قرأت العديد من الآراء وأحترمها جميعا، خصوصا تلك التي تضمنت إهانة وسباب.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 9

أخبار الرئيسية: